لغات المحبة

اذهب الى الأسفل

sa لغات المحبة

مُساهمة  Admin في الثلاثاء يوليو 08, 2008 7:03 am

لغات المحبة
التلامس الجسدي

تعتبر القبلات والمعانقات الأسلوب الأكثر شيوعاً للحديث بهذه اللغة واللمسة الجسدية هي أسهل لغة محبة يمكن استخدامها بشكل غير مشروط ولا تقتصر اللمسة الجسدية على المعانقة والقبلات بل تتضمن أي نوع من التواصل الجسماني حتى عندما يكون الأولاد مشغولين من الممكن أن تلمس الأطفال عن طريق أن نربت على أكتافهم أو ظهورهم أو على ذراعهم.

أن الأطفال الذين يعانقون أو يحضنون أو يقبلون تكون حياتهم النفسية أصح من الأطفال الذين يتركون لفترة طويلة من الوقت دون تواصل جسماني.

اللمسة خلال سنوات النمو
الأطفال الرضع
يحتاج الأطفال إلى كثير من اللمسات خلال السنوات الأولى من عمرهم ولحسن الحظ فإن حمل ومعانقة الرضيع يبدو أمراً غريزياً للمرأة إلا أنه في هذا الوقت المزحوم بالأشغال قد يترك الأباء أطفالهم لمربية أو دار حضانة للعناية بالطفل أثناء فترة عملهم لذلك على الوالدين التأكد من أن هل سيلمس الطفل بمحبة خلال اليوم أنم أنه سيترك في مهده وحيداً بلا رفيق أو محب؟

طفلك في فترة المدرسة

حينما يذهب الطفل إلى المدرسة يكون في أشد الحاجة إلى التلامس الجسدي قد يكون الحضن الذي يناله الطفل حينما يذهب كل صباح هو الفرق بين طفل يشعر بالأمان العاطفي وآخر يشعر بعدم الأمان والحضن الذي يناله الطفل عقب عودته إلى البيت يحدد إذا كان الطفل سيحظى بأمسية هادئة مفعمة بالنشاط الذهني والجسماني الإيجابي أو سيقوم بأفعال مشاغبة لجذب انتباهك.

يأتي كثير من التواصل الجسماني عند هذه المرحلة في حياة الطفل من خلال الألعاب فمباريات كرة السلة والقدم هي رياضات تلامسية ففي أثناء اللعب يمنك أن تداعب شعره بأناملك أو تدغدغه في كتفيه أو ذراعيه أو تربت على ظهره أ ورجليه بخلاف بعض الكلمات التشجيعية فكل هذه تعبيرات ذات معنى عن محبتك للطفل في مرحلة النمو.

الطفل على عتبة المراهقة
حينما يبلغ الطفل فترة المراهقة فإنه من المهم أن تظهرا له المحبة باتجاه إيجابي وكذا في الوقت والمكان المناسب.

فالأمهات يجب ألا يعانقن الأولاد أمام الأقران لأن الولد يسعى إلى إبراز هويته المستقلة هذا التصرف من الأم قد لا يسبب له الحرج فقط بل ويجعله عرضة للسخرية فيما بعد.

أما عن البنات المراهقات فإنهم في حاجة إلى معانقة وتقبيل آباءهم وإذا نفر أبائهم من ذلك ( لأنهم يشعرون بأن ذلك أمر غير مناسب للبنات في هذه السن) فإنهن قد يسعين إلى طلب التلامس الجسدي من ذكر آخر وغالباً بشكل مدمر.

لا يجب أن تقدم للمراهق التلامس الجسدي دون إرادته فإذا انسحب عن معانقتك أو وثب للخلف عند لمسك كتفيه فلا يجب ان تجبره على ذلك. يجدر بك أن تحترم مشاعرهك سواء ظهرت في كلماتهم أم تصرفاتهم.

تذكر أنك قدوة لأطفالك فهم سيراقبون الطريقة التي تمارس بها التلامس الجسدي ومن إحدى الطرق لمعرفة إذا كانوا يقتدرون بك أن ترى أطفالك يستخدمون لغة المحبة هذه بفاعلية في علاقاتهم مع الآخرين
أتمنى أن تنال أعجابكم
مستنية الردود

Admin
Admin

المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elanakaserelgmal.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى